عدن /خاص

 

وقّع معالي وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس، اليوم الإثنين، عقود 10 مشاريع تطويرية لقطاع المياه والصرف الصحي بدعم وتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتستهدف المشاريع، التي جرى توقيع عقودها بحضور مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي المهندس محمد باخبيره و مستشار محافظ عدن لشؤون المياه والكهرباء المهندس محمد عبيد طالب، تطوير وتحسين مصادر إنتاج المياه في الحقول، وتحديث شبكات التوزيع الناقلة، وتأهيل شبكات الصرف الصحي ومحطات المعالجة.

 

وتشمل المشاريع، تأهيل محطة المعالجة لمياه الصرف الصحي الحسوة، وإنشاء خط ناقل للمياه من محطة إعادة الضخ في البرزخ بخورمكسر إلى خزان التوزيع في باب عدن، وإنشاء خط تموين ناقل لمديرية صيرة بطول ألفي متر، وتوريد محولات كهربائية لمنظومات الطاقة في الحقول، ومضخات الصرف الصحي بعدد 28 مضخة، و30 مضخة غاطسة للآبار مع ملاحقاتها كاملة، وكذا توريد حفار بعمق 6 متر، وغرافتي بوب كات صغيرة، ومضخات شفط متحركة لمياه الأمطار، إضافة إلى توريد قطع غيار ذات الاستخدام الدائم.

 

وتأتي حزمة المشاريع هذه، ضمن المرحلة الأولى لتدخل الأشقاء في دولة الامارات العربية، لدعم البُنية التحتية في العاصمة عدن ووفق الأولويات التي حددتها مؤسسة المياه والصرف الصحي والمقيدة برنامج زمني محدود وقصير مُلزم للشركات المنفذة لضمان سرعة انتشال هذا القطاع، وتطوير قدراته وامكانياته بما يُلبي حالة الاحتياج الكبير والتوسع السكاني في للعاصمة عدن.