*بقلم/*

*صالح علي الدويل باراس*

 

*يا ابو قنديل ، ويا ابو زنبيل ؛ جاه الله عليكم :*

 

*ان صدقتم بنصرة غزة فاطلقوا فقط صاروخ او اثنين على السفن المارة بباب المندب ، صواريخ ذات مدى قصير ليست صواريخكم التي تصل حيفا!! وستوقف امريكا واسرائيل الحرب والابادات على غزة وستدخلون التاريخ من اوسع ابوابه*

 

*لكنكم “باتسومون وبا تتقيأون” لو فكرتم مجرد تفكير في هذا الخيار…فلا داعي ل”لبطولة المقطرنه”*

 

*”اعلان دخولكم الحرب ضد اسرائيل اعلان على طريقة فروسية “دون كيشوت” حماقة اعيت من يداويها*

*اعتقد ان “ناطقكم الرسمي” وهو يعلن ويتقمّص دور “دون كيشوت” ذلك العجوز الاحمق طويل القامة هزيل البنية الذي يخوض معاركه الوهمية ظنا منه انه يخوض معارك مهمة مقدسة*

 

*كل دول وشعوب العالم وحتى بائعي “الشمة المبردقه” في باب اليمن يعرفون يقينا ان لا قدرة لكم على ضرب اي اهداف في فلسطين المحتلة ولو كانت اهداف اسرائيلية بجوار جزيرة “كمران” !!، وكل “خريطكم” عن العدو الصهيوني من قبيل “الموت لامريكا والموت لاسرائيل” شعارات تخدم امريكا واسرائيل لتنفيذ مخططاتها بتصريحات وبطولات “دونكيشوتية” مسموح بها من قبل امريكا واسرائيل لاي “عميل تحت الطلب” لتبييضه وخلق التفاف حوله ولا مانع لديها ان “يضرب البحر الاحمر”!!! ، مثلما يضرب السيد “حسن” برج في مزارع شبعا منذ اربعة اسابيع وغزة تحترق!!*

 

*لم تؤمّنوا مرتبات موظفيكم وتريدون اقناع العالم بانكم دخلتم حرب ضد اسرائيل انتصارا ل”غزة” خرافة دونكيشوتية ستجد من يصفق لها بغباء ويراها نصرا ل”غزة” بل ان “حسين العزي” تماهى في الدور فغرد في تويتر مهددا امريكا بان تقوم بتعديلات جوهرية في سلوكها تجاه اليمن!! وهو يعلم ان انه ربيبها منذ انقلب في صنعاء ثم باخراجه من قائمة المنظمات الارهابية ، وما ارادت له امريكا حتى ان يكون ارهاب مدلل كحزب الله*

 

*تجيدون ال”قطرنه يا ابو قنديل” لكن هذه المرة ما اجدتم سبكها فحيفا ويافا والنقب بعيدة المدى عن تكنولوجيا صواريخكم !! اما ان اسرائيل اعترفت فهي باعترافها تتمنى عدوا مثلكم “لا يهش ولا ينش” مجرد ظاهرة صوتية لتخفف عنها الضغوط الاعلامية والسياسية عن جرائمها واباداتها في غزة ، وان الحوثي خصما يقاتلها الى جانب حماس كما يقاتلها حزب الله من جنوب لبنان ليصمت العالم عن جرائمها في غزة*

 

 

*لا تعشّموا اهل غزة بالوهم ، ف”غزة” ليست دعاية وتسويق “ياخبره” بل دم ودمار ويتم وقتل وتشريد ومعاناة فاتقوا الله ان كان للتقوى مكان عندكم*

 

*للقراء الكرام:*

*انتظروا طلة “سيد الضاحية” سيخطب من “سردابه” يوم الجمعة وسيشعلها تهديدا وحمما ونارا لكنها تلفزيونية ليس الا*

 

*ولك الله ياغزة*

 

*1 نوفمبر 2023م*