تفقد وزير التربية والتعليم الأستاذ طارق سالم العكبري، اليوم بمدينة المكلا، سير التحضيرات النهائية والاستعدادات التي تجريها المطبعة السرية بالمكلا لإنهاء اختبارات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي ٢٠٢٣/٢٠٢٤م.

 

وخلال جولته التفقدية التي رافقه فيها وكيل محافظة حضرموت للشؤون الإدارية والمالية الدكتور أحمد باصريح، استمع الوزير العكبري من مدير عام مكتب التربية والتعليم الأستاذ أمين باعباد ومدير المطبعة السرية بالمكلا إلى شرح حول اكتمال عملية التحضير والتهيئة لطباعة اختبارات الشهادة الثانوية العامة، إضافة إلى الأعمال الجارية في الترتيب والفرز والمطابقة لها قبل عملية ترحيلها وتسليمها للمحافظات.

 

وشدد الوزير العكبري على ضرورة الاستعداد الجيد والترتيب والتهيئة لخوض الطلاب والطالبات غمار هذه الإختبارات، باعتبارها مهمة وطنية ومسؤولية كبيرة تقع على عاتق الجميع، مشيداً بما بذلته مكتب التربية بساحل حضرموت بدعم من السلطة المحلية بالمحافظة من جهود في استكمال مرحلة التحضير والتهيئة للاختبارات هذا العام في ظل ظروف صعبة واستثنائية.

 

داعيا أولياء الأمور إلى الدفع بأبنائهم لأداء اختبارات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي ٢٠٢٣/٢٠٢٤م، حاثا في الوقت ذاته الطلاب على الاجتهاد والمثابرة بما يمكنهم من حصد المراتب العليا في التحصيل العلمي.

 

وأشار باعباد إلى أن عدد الطلاب المتقدمين للعملية الاختبارية بمديريات ساحل حضرموت 9 ألف و سبعمائة وواحد وثمانين طالب وطالبة موزعين على 151 مركز اختباري، موكدا أن عملية التهيئة والتحضير لخوض غمار هذه الاختبارات تجري وفقا لما مخطط لها من سابق.

 

رافقه في جولته التفقدية عدد من رؤساء الشعب بمكتب التربية والتعليم بساحل حضرموت.