مع تصاعد هجمات الحوثيين على سفن الشحن ، يدرس الاتحاد الأوروبي مضاعفة أسطوله في البحر الأحمر لمواجهة خطر إرهاب الحوثيين فيما أعلن الجيش الأمريكي أنه «دمر» أربعة زوارق مفخخة وطائرتين مسيرتين للحوثيين.

 

وأعلن الأميرال فاسيليوس جريباريس رئيس مهمة «أسبيدس» الاوروبية لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر في تصريح صحافي أن الأوروبيين يبحثون زيادة حجم تلك القوات البحرية إلى أكثر من الضعف لمواجهة خطر الحوثيين،

 

وقال جريباريس: «ليس لدينا ما يكفي من الأصول لا سيما أن المنطقة التي يجب تغطيتها واسعة»، وفق ما نقلت وكالة «بلومبيرغ» أمس، كما أضاف إنه حث الدول الأعضاء في الاتحاد على توفير المزيد من الأصول.

 

وأشار الأميرال فاسيليوس جريباريس الى أن أربع سفن تابعة للاتحاد الأوروبي نفذت منذ فبراير الماضي دوريات في المياه القريبة من اليمن، واعترضت أكثر من 12 مسيرة، وأبطلت مفعول أربعة صواريخ باليستية مضادة للسفن.وقدمت مساعدة وثيقة لـ 164 سفينة.