تسلم مكتب الصحة والسكان محافظة شبوة، اليوم الخميس بالمكلا، المنحة الطبية المقدمة من حكومة جمهورية الصين الشعبية، وذلك في إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين.

 

وتضمنت المنحة سيارة إسعاف، ومعدات وتجهيزات طبية وأجهزة نوعية، حيث ستساهم هذه المساهمة الكريمة في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في المحافظة، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

 

وعبر مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة شبوة الدكتور علي ناصر الذيب، ونيابة عن السلطة المحلية بمحافظة شبوة برئاسة المحافظ بن الوزير عن تقديرهم للحكومة الصينية على هذا الدعم للقطاع الصحي بالمحافظة.

 

وبعد استلام المنحة، عقد الدكتور علي ناصر الذيب، مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة شبوة، اجتماعاً مع الدكتور محمد الجمحي، مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بحضرموت، وذلك لمناقشة سبل التنسيق المشترك بين المحافظتين في المجال الصحي.

 

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على عدد من النقاط، أبرزها تبادل الخبرات والكوادر الطبية بين المحافظتين، والمشاركة في المؤتمرات والفعاليات الطبية التي تقام في كلتا المحافظتين، إضافة إلى التنسيق في مجال مكافحة الأمراض المعدية.

 

وأكد الدكتور الذيب والدكتور الجمحي على أهمية تعزيز التعاون بين المحافظتين في المجال الصحي، بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين.

 

ويأتي هذا الاجتماع في إطار الجهود المبذولة من قبل السلطات المحلية في محافظتي شبوة وحضرموت لتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وتعزيز التعاون بين المحافظتين في مختلف المجالات.