*بقلم/*

*صالح علي الدويل باراس*

 

*الان لا السعودية ولا الأردن ولا مصر ستشتكي من عبور الصواريخ والطائرات المسيرة الحوثية من اجوائها صوب إسرائيل ، حصحص الحق وجاءت اسرائيل الى جنوب البحر الاحمر بل الى قبالة السواحل اليمنية ولم يعد من خيار امام المليشيات الا ضربها*

*اذا لم تضربوها ؛ ولن تضربوها ؛ فهل جاءت لتحمي “زماميطكم ” التي تضربون بها العمق الاسرائيلي !!!*

 

*اكبر قاعدة اسرائيلية خارج حدودها في جزر “دهلك” في ارتريا لاتبعد كثيرا عن جزيرة “حنيش” وما تجرأ دونكيشوتية المليشيات ان يضربوها بل يدّعون انهم يضربون عمق اسرائيل حيث لا احد يستطيع تمييز صاروخهم من حزمة صواريخ المقاومة ولا مسيرتهم من مسيرات المقاومة*

 

*دعوا غزة فلها الله ثم رجالها بل دعوا حماس واسالوا انفسكم ماذا عملت مليشياتكم بالدكتور “عبدالمعطي زقّوت” ممثل حركة حماس في اليمن اقتحمت مكتبه ونهبت محتوياته وطردته من اليمن عام 2014 ونهبت مليشياتكم “جمعية الاقصى” بكل ما فيها*

 

*فعن اي غزة واقصى ونصرتها تتكلمون!!؟*

 

*تمثيلية سمجة مهما “بهّرتوها ” وجندتم لها من “دواشين ينبحون” ، تمثيلية ومزايدات لتلميع انفسكم امام البسطاء الذين يشتعلون حمية وثارا لاجل غزة ومايجري فيها من قتل ودمار*

 

*كل يوم تزداد القناعة انكم ارخص مرتزقة لايران وانكم ابعد ماتكونون عن العروبة وفلسطين وغزة وقد صرّح احد محللي ايران الامنيين على قناة مشهورة حين سئل لماذا لاتتدخل ايران فقال انها ستحارب من اليمن!!*

*فكنتم انتم اداتها !!*

 

*ستظلون عدوا شيعيا ارهابيا للعرب اما الجنوبيون فانتم العدو حتى لو حررتم القدس او شاركتم في تحريرها ، وثقوا ان الله لن يكرمكم بذلك لعلمه بخبثكم !!*

 

*إن إعلامكم خير معبر عن مأساتكم اعلام نباح فلا تجد الا الفاظ سوقية والفاظ بلا اخلاق واتهامات من نوع صهيوني ، مستأجر …الخ ما ينضح به قاموسكم من نتانة وتفاهة وعفن ضد من لا يستجيب لتمثيلياتكم*

 

*لن نؤمن لكم وسيبقى صراعنا معكم ما زال “الغراب غراب والتراب تراب” فانتم بنفس خطر اليهود على الفلسطينيين ، انتم في الجنوب قتلة محتلين كحال اليهود في فلسطين قتلة ومحتلين ولو اقتنع العالم كله وانجر خلف اكاذيبكم ، فالجنوبيون لن ينخدعوا فانتم عدو وطني وعقائدي للجنوب مهما رفعتم من شعارات باسم فلسطين*

 

*2نوفمبر2023م*