‫الرئيسية‬ الساخنة جماعة ابو العباس تقطع طريق تعز – عدن لليوم الثاني على التوالي
الساخنة - 12 يونيو، 2019

جماعة ابو العباس تقطع طريق تعز – عدن لليوم الثاني على التوالي

شبوة الان

أقدمت كتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا، مساء الثلاثاء بقطع الطريق الرابط بين محافظتي تعز وعدن وهو المنفذ الوحيد للمحافظة.

وقالت مصادر محلية” ان مدرعات واطقم عسكرية لكتائب أبي العباس انتشرت بعد قطع الطريق الواصل بين محافظتي تعز وعدن  في منطقة البيرين، بالإضافة إلى قطع الطريق في مفرق يفرس  وكذا قطع الخط العام في منطقة نجد قُسيم،.

واضافت المصادر أن كتائب أبي العباس قامت باستحداث سواتر ترابية وعشرات من النقاط، ونشر العشرات من المسلحين وسط توافد العربات العسكرية، وقامت بمنع حركة المرور في تلك المناطق مستخدمة بذلك الأسلحة المختلفة وتهديد السيارات و المارة بالقتل.

وأشارت المصادر إلى أن كتائب أبي العباس، قامت باعتقال عدد من المواطنين، وتقوم باعمال استفزازية واذلال للمواطنين، لافته إلى أن مئات السيارات عالقة في الطريق.

ويأتي ذلك بعد أقل من يومين على إعلان قيادة محور تعز ، بتغير مسمى كتائب أبو العباس إلى كتائب الدعم والإسناد وإستبدال قيادتها القديمة بأخرى جديدة تعترف بالشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، وتمتثل للأوامر العسكرية.

وقالت مصادر عسكرية لـ” الموقع بوست” ان كتائب أبي العباس لازالت ترفض العمل تحت القوات المنضوية للشرعية، لافته إلى ان كتائب أبي العباس، بعد خروجها الى منطقة الكدحة شرعت في عمليات الاختطاف للمسافرين، كان اخرها اختطاف قائد الشرطة العسكرية العميد جمال الشميري، فيما قامت مساء اليوم الثلاثاء بقطع الطريق أمام المواطنين بشكل نهائي.

واضافت المصادر أن قطع الطريق من قبل مسلحين أبي العباس يهدف إلى إستدراج القوات الأمنية والعسكرية في تعز إلى معارك عسكرية أخرى و إشغالهم عن مليشيات الحوثي الإنقلابية في مختلف الجبهات التي تطبق حصار خانق على مدينة تعز منذ أكثر من أربعة أعوام .

وأشارت المصادر إلى أن المجاميع المسلحة التي قامت بقطع الطريق، يقودها عادل العزي نائب أبي العباس، ورئيس عمليات الكتائب محمد نجيب.

وبحسب المصادر فإن ما يقوم به مسلحين أبي العباس، تمردا على الشرعية، ورفضها العمل تحت مظلة الجيش الوطني، عقب قيام قيادة محور تعز، بالغاء مسمى (كتائب أبو العباس) وتوزيع الأفراد على كتائب الدعم والإسناد التابعة للمحور.

واوضحت المصادر ان الخطوة التي قامت بها قيادة محور تعز في إطار إعادة هيكلة وترتيب صفوف الجيش الوطني بتعز ، وذلك استعدادا لإستكمال عملية تحرير محافظة تعز وفك الحصار المفروض عليها.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش الوطني وقوات الأمن، مستعدة لأي طارئ، وستضرب بيد من حديد، كل من تسول له نفسه، في نشر الفوضى في محافظة تعز، مؤكدة أن ما يقوم به مسلحين أبي العباس، يعتبر حصارا على محافظة تعز، وإغلاق الشريان المغذي الوحيد لمدينة تعز وهو الطريق الرابط بين محافظتي تعز وعدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قيادي بارز في المؤتمر الشعبي يحذر .. خيارات مؤتمريي الجنوب متعددة ومفتوحة

شبوة الأن : خاص أكد القيادي بالمؤتمر الشعبي العام حسين منصور أن اللقاءات التي تجري من قبل …